الحميات الغذائية

ماذا تأكل من أجل اتباع نظام غذائي صحي

ماذا تأكل من أجل اتباع نظام غذائي صحي

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن هو ما يسمح للجسم بالعمل بشكل مثالي، ولتحقيق ذلك،

من الضروري أن يحتوي النظام على قائمة الأطعمة التي تعزز الأداء السليم للجسم وتتجنب الأمراض المرتبطة بالأغذية،

مثل السمنة أو مشاكل القلب والأوعية الدموية.

لهذا السبب، يوصي الخبراء بأن يكون النظام الغذائي جزءًا من أسلوب حياة صحية، وأن يكون غنيًا بالأطعمة النباتية والألياف النباتية،

وعلى العكس من ذلك، يكون منخفض الدسم الحيواني، والحلويات والمنتجات عالية السعرات الحرارية.

يستعرض هذا المقال الخصائص الرئيسية لنظام غذائي صحي ويقدم اقتراحات محددة لتناول الإفطار والعشاء.

ما الذي يجب أن يحتوي عليه النظام الغذائي الصحي؟

 

لكي يكون النظام الغذائي متوازناً، يجب أن يحتوي على حصتين على الأقل من الخضروات يوميًا، واحدة في الغداء وأخرى في العشاء؛

من 2 إلى 3 قطع أو حصص من الفاكهة يوميًا؛ من 2-3 حصص من المواد الغذائية من البروتين في اليوم

(اللحوم والأسماك والبيض، ويفضل المنخفضة الدهون)، الحبوب أو النشا -الغنية بالألياف، مثل المعكرونة والأرز أو الخبز أو الخضار.

وتجنب الأطعمة مثل السكر والحلويات مثل المربيات الغنية بالسكر والمشروبات المحلاة والمعجنات والمعجنات الصناعية والأطعمة الجاهزة.

 

هناك جانب آخر أوصى به الخبراء وهو توزيع تناول الطعام على مدار اليوم، وبالتالي، 5-6 وجبات يوميًا:

الإفطار، منتصف الصباح، الغداء، الوجبات الخفيفة، العشاء وبعد العشاء. هذا يساعد على ضبط النفس من المدخول والقلق ويوزع أيضا استهلاك السعرات الحرارية على مدار اليوم.

عدم تناول العشاء تساعدك على فقدان الوزن؟

لا توجد دراسة توضح تبين أن تخطي الوجبة يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن.

على الرغم من أن أساس أي نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية للسيطرة على وزن الجسم هو تقليل السعرات الحرارية، فمن غير المستحسن تخطي وجبات الطعام للحصول عليها.

يوصي الخبراء بعدم تخطي الوجبات وتوزيع المدخول بشكل جيد طوال اليوم، حيث يمكن أن يساعدنا في السيطرة على الجوع ويعطينا الإحساس بالشبع.

 

إن تخطي الوجبات يمكن أن يجعلنا جائعين قبل الوجبة التالية، وبالتالي، ينتهي بنا المطاف إلى تناول أي طعام غير مستحسن.

على سبيل المثال، عدم تناول العشاء يمكن أن يجعل صباح اليوم التالي لدينا الكثير من الشهية أو عدم تناول وجبة خفيفة يمكن أن تجعلنا جائعين للغاية قبل العشاء؛

وبالتالي، سننتهي بأكل أي شيء قبل العشاء أو تناول وجبة فطور أكثر بكثير من المعتاد في صباح اليوم التالي.

 

هل تناول الفاكهة أو الحبوب فقط مع الحليب يساعدك على إنقاص الوزن؟

العشاء هو آخر وجبة في اليوم، ويجب ألا يكون وجبة غزيرة وفيرة، خاصة إذا كنا سنستلقي بعدها مباشرة.

إن التحكم في السعرات الحرارية في العشاء مهم إذا أردنا فقدان الوزن.

ومع ذلك، يمكن أن يسهم استبدال العشاء بأكل معين -مثل الفاكهة أو الحليب مع الحبوب -في اختلال التوازن في النظام الغذائي وحتى في الإفراط في تناول السعرات الحرارية فيه.

للحصول على فكرة

يمكن أن يحتوي وعاء من الفاكهة مع موزة، و200 غرام من العنب واثنين من الجريب فروت على حوالي 400 سعرة حرارية، مثل سلطة خضراء مع بيضة مسلوقة.

نفس الشيء يمكن أن يحدث لنا إذا استبدلنا العشاء بكوب من الحليب مع الحبوب. إذا كنا نتحكم في الكميات جيدًا، فإن كوبًا من الحليب شبه منزوع الدسم

يحتوي على 30 غرامًا من الحبوب يساهم بحوالي 200 كيلو كالوري، ولكن إذا استبدلنا الكأس بوعاء كبير، فيمكن أن يتراوح السعرات الحرارية

بين 400 و500 كيلو كالوري. حتى نأكل نفس الشيء، أو أكثر، مما لو كنا قد تناولنا العشاء المتوازن.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن استبدال العشاء المتوازن بهذه الأطعمة يمكن أن يقلل من تناول الخضار والفواكه

(في حالة الحبوب)، وبالتالي، فإن استهلاك الألياف الغذائية، مما قد يزيد من خطر الإمساك.

كما يمكن أن يسبب انخفاض كمية البروتين، وهي حقيقة مهمة للغاية في المرضى المعرضين لخطر سوء التغذية أو في الأشخاص الذين يعانون من انخفاض كتلة العضلات.

وبالتالي، فإن تخطي الوجبات أو عدم توازن النظام الغذائي لا يساعدك على إنقاص الوزن.

الوسوم

elrashaqa

الرشاقة والجمال موقع يهتم بكل ما يتعلق برشاقة المرأة والحفاظ على جمالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق